مصنع زيت الزيتون



واحة سيوة كما أطلق عليها أجدادنا واحة النخيل والزيتون وعرفت أيضاً بواحة الغروب، هنا حيث لكل شئ طابع خاص ورونق لامثيل له، هى البقعة التى حباها الله بخيرات لا مثيل لها وحماها من الأشرار والطامعين وكذلك من كل ضرر أو تلوث يمكن أن يصيب هذه الجنة الغناء.

ومن أهم هذه الخيرات ثمار زيتون سيوة الشهيرة والتى لا مثيل لها فى العالم أجمع من حيث الجودة والنقاء وكذلك من حيث العناصر الغذائية الفريدة والمتكاملة لذا فقد أقامت الشركة الوطنية صافى مصنعها لإنتاج أنقى أنواع زيت الزيتون.


التكنولوجيا المستخدمة وملخص العملية الإنتاجية.



إنتاج و تعبئة أجود وأنقى أنواع زيت الزيتون البكر الممتازالناتج من عصر ثمار زيتون واحة سيوة عالية النقاء والجودة والفريدة فى عناصرها الغذائية و مما جعل زيت زيتون ( صافى ) منتجاً فريداص من نوعه نظراً للعديد من العوامل أهمها :
1- معبأ طبقاً لأحدث تكنولوجيا إيطالية.
2- الثمار ناتجة من أشجار الزيتون بواحة سيوة والغير معدلة وراثياً
3- لا يتم زراعة الأشجار بإستخدام أى أسمدة كيميائية أو مبيدات حشرية.
4- يتم العصر على البارد ومرحلة عصر واحدة وبدون إضافة أى كيماويات أو مذيبات عضوية وغير عضوية.
5- يتم العصر والحفظ والتعبئة آلياً وطبقاً لأحدث التكنولوجيا العالمية وتحت غاز النيتروجين الخامل   للحفاظ على جودة المنتج ودرجة الحموضة شديدة الإنخفاض ( 0,8% ).
6-إرتفاع نسبة الاحماض الدهنية والفيتامينات (Ω3, Ω6 & vit. D) وخلوه من الكولسترول.